منتــــــــديـــــات كليـــــــــة الآداب الثـــــانيـــة في إدلـــــــــــب
كتب الكترونية- محاضرات وملخصات- نتائج امتحانية- اخبار- افلام ومسلسلات اجنبية- اغاني اجنبية- رياضة- فن وادب- والمزيد...

اهلا و سهلا بك اخي/ اختي الزائر, انت غير مسجل في المنتدى اذا اردت التسجيل/ الدخول اضغط هنا....


كتب الكترونية- محاضرات وملخصات- نتائج امتحانية- اخبار- افلام ومسلسلات اجنبية- اغاني اجنبية- رياضة- فن وادب- والمزيد...
 
الرئيسيةالصفحة الرئيسيةالتسجيلدخول
ننصح باستخدام مستعرض Firefox للانترنت للحصول على التوافق الافضل مع المنتدى وبالنسبة للعضويات سيتم تنشيطها من المدير ان لم يستطع اصحابها تنشيطها من الايميل الشخصي
نود لفت انتباه اعضائنا الكرام انه تم تشغيل المشاركات والموضيع و تسجيل العضويات بالمنتدى

شاطر | 
 

 وفاة أكبر معمرة في إدلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mister Nour
مدير التصميم والمشرف العام
مدير التصميم والمشرف العام
avatar

المساهمات : 3672
نقاط التميز : 4085
طالب بقسم : IELTS Instructor
السنة الدراسية : Graduated
العمر : 30
الدولة : Qatar
البرج : الجدي
البرج الصيني : النمر
الجنس : ذكر

05042010
مُساهمةوفاة أكبر معمرة في إدلب



توفيت المعمرة الإدلبية " وسيلة علي قدور " اليوم الاثنين ، عن عمر ناهز الـ 110 سنوات ، والتي ظلت إلى حين وفاتها تحتفظ بذاكرة قوية تسعفها بسرد الأحداث التاريخية القديمة وتفاصيل تعود لأيام شبابها .

وكانت وسيلة المولودة عام 1899 في بلدة إسقاط الواقعة شمال غرب مدينة إدلب ، تنشد المقاطع الشعرية المغناة عن الثوار ومجاهدي الثورة السورية الكبرى ، وقد عاشت فترة زمنية امتدت بين ثلاثة قرون حصدت منها أكثر من 100 حفيد من أولادها الأربعة ، إضافة إلى أنها شهدت زواج بعض من أبناء أحفادها ورأت أولادهم وبقيت تتمتع بصحة جيدة مكنتها من مزاولة الأعمال المنزلية وقضاء حاجاتها دون مساعدة حيث كانت تصر على إعداد طعامها وغسل ثيابها بنفسها .

وقال " عبد الرزاق ملندي " 65 عاما الإبن الأصغر لوسيلة والوحيد الذي لا يزال حياً من أبنائها ، إن والدته تمتعت على الدوام بصحة جيدة ولم تزر عيادة طبيب طيلة حياتها سوى مرات معدودة وأنها كانت تسمع وترى وتميز بين الأشخاص بدقة ، مضيفا أنها كانت تصوم بانتظام وتحافظ على عادتها في النوم والاستيقاظ مبكرا وأن طعامها كان يقتصر على ما تنتجه الأرض وتحن إلى المسامرات والقصص والسير الشعبية القديمة حتى فارقت الحياة .

وأشار إلى أن والدته بقيت تتمتع بروح الدعابة وتحظى بمحبة واحترام الجميع من أهالي البلدة وشكلت مصدرا مهما للمعلومات التاريخية ومرجعا للكثير من الأدباء والمؤرخين والكتاب .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

وفاة أكبر معمرة في إدلب :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

وفاة أكبر معمرة في إدلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتــــــــديـــــات كليـــــــــة الآداب الثـــــانيـــة في إدلـــــــــــب  :: الاقتراحات والاعلانات :: أخبار الكلية والعالم :: الاخبار-
انتقل الى: